سكس جامد طبيبة و مريضته بكسها الممحون سااخن

يبدأ الفيديو عندما كنت جالس في مكتبي و انا كنت طبيب معروف و محبوب و اللذي لا يعرفه الجميع اني كنت مدمن سكس و اعشق الكس المبلل و سكس جامد رغم ان زوجتي كانت تسعدني و لاكنها لم تكن كافية و كنت اريد ان اجرب كل شيء اكثر و اكثر عندما دخلت عندي مريضة و اول شيء لاحظته فيها حجم بزازها و الفرقة الظاهرة امم و كانت رائحتها تجذبني اكثر و اكثر ثم عندما رأيت كيف انظر اليها و بدأت تحرك يديها على فرقة صدرها فجأو لم اعد طبيبا بل اصبحت رجل ممحون و ساخن يريد ان ينتقض على فريسته ذهبت و اقفلت الباب ثم قلت لها اقلعي ملابسك و تمددي ثم اقتربت منها بدأت احرك يدي على ظهرها كاني اعمل لها مساج و كانت هي مغمضة عينيها و يبدو عليها الاستمتاع ثم قلت لها كيف حالة كسك قالت لي لم افحصه منذ مدة عند كلامها اصبحت اسخن ثم وضعت يداي خلف ظهرها ونزعت عنها حمالاتها ولا تزال هي مغمضة العينان ومستسلمة وانا افرك بزازها بهدوء وامسك حلمات بزازها البنية العريضه واشدها للاعلي قليلا وهي تتأوه وتتوجع وتغنج حتى اخرجت لساني لالحس ثدييها وامصهم بشفايفي ونزلت لساني على بطنها وصرتها ولحستهم وهي صامته مسترخية ووصل لساني لاطراف كيلوتها الابيض ثم قلعته لها و شاهدت كسها الرائع الناعم الشهي الوردي المغري واصبحت ادخل لساني به للداخل بعد ان لحسته من الخارج ووضعت يداي خلف طيزها اللذيذه الرائعة افركها وكاني افرك زبري المنتصب الطويل حتى بدأت تغنج و تصرخ اريد ان اتناك منك نيكني نيكني يادكتور ادخل زبك في كسي كلامها جعلني على اخري ادخلت قضيبي في كسها وانا امصص بزازها واعضهم عضات قويةحتى اترك علامتة العضات في جسدها ولا تنساني ابدا … واصابع يدي كانت في فرقة طيزها وانا انيك بها وزبري هائج يدخل ويخرج كالسهم بكل قوة و سرعة حتى ان السرير كاد ان يتكسر ويقع على الارض من شده اللذه وشده حلاوة كسها الرائع ثم بعدها شعرت بزبي يكب في داخلها وهي تبتسم و راحتها و متعتها .

افلام سكس نيك مقطع فيديو إباحي