عاشقة المص ترضع الزب بحرارة كبيرة و تخرج حليبه

بدات عاشقة المص ترضع الزب و الشاب واقف امامها و زبه منتصب و كبير و طويل و هو النوع الذي تحبه الفتاة لانها تحب الزب الطويل اين تكون لذته كبيرة جدا و حين يدخل في فمها يعطيها مذاق جميل و حلاوة كبيرة . و امسكت الفتاة زب حبيبها الطويل بقبضتها و يدها الناعمة  وقبل ان تبدا في الرضع نظرت جيدا الى الزب الجميل الذي كان امام فمها و بين يديها و كان جميل و له راس وردي مدور كحبة البيض و على الزب عروق كثيرة و فتحت الفتاة فمها و ضمت الراس بين شفتيها و شعرت بحلاوة كبيرة و الشاب شعر بلذة جنسية قوية جدا . و بدات عاشقة المص ترضع و تلحس و تعطي الشاب لذة جنسية قوية جدا بينما زبه زاد انتصابه اكثر و اصبح اكبر في الحجم و صلابته مثل صلابة الحديد و التفاة ترضع له و تمص و تحاول ادخال كل الزب في فمها و هي مازالت تمسكه بقبضته و تفرك عليه

و استمرت الفتاة ترضع و تمص و احيانا تدخل الزب في فمها و تحرك فمها على الزب مثلما يتحرك الزب في الكس حتى تعطيه اللذة و احيانا تخرجه من فمها و تبقى تلحس و تدير لسانها على الزب بكل الطرق و الشاب يسخن و لذته كانت رهيبة جدا . و بعد ذلك نزلت فمها الى الخصيتين و بدات تمص الخصية و تلحسها و كانت خصية جميلة و محلوقة و ناعمة جدا و الشاب يغلي من الشهوة و انينه قوي حيث سخنته و الهبت شهوته الجنسية بقوة كبيرة و لكنها عادت مرة اخرى الى الرضع و المص و هي ايضا كانت سخنت . و في تلك اللذة الجميلة التي كان الشاب يوب فيها و يعيشها انفجر زبه بقوة كبيرة و اندفع منيه بحرارة عالية جدا و عاشقة المص تلحس له الزب و تشرب منيه و هي منتشية و سعيدة لاناه متعت حبيبها و اخرجت حليب زبه و هو كان يذوب

أشرطة الفيديو الإباحية ذات الصلة